لا تقطعوا الذيل

وقع حجر ثقيل على ذيل ثعلب فقطع ذيله .

فرآه ثعلب آخر فسأله لم قطعت ذيلك ؟
قال له إني أشعر وكأني طائر في الهواء يالها من متعة .
فجعله يقطع ذيله !
فلما شعر بألم شديد ولم يجد متعة مثله ، سأله : لما كذبت عليّ ؟
قال : إن أخبرت الثعالب بألمك لن يقطعوا ذيولهم وسيسخرون منا .
فظلوا يخبرون كل من يجدوه بمتعتهم حتى أصبح غالب الثعالب دون ذيل!
ثم إنهم صاروا كلما رأوا ثعلبا بذيل سخروا منه!
فمعظم الثعالب بلاذيل !!!
لا تقطع ذيلك معهم ، ودعهم يسخرون… فأنت الناجح وهم الفاشلون. أنت الصادق وهم الكاذبون، أنت الشجاع وهم الخائفون.
تحمل أذاهم واصبر، تواصل مع أشخاص إيجابيين يوميا، انصح اصحاب الذيول المقطوعة ولا تتأثر بأقوالهم، فهي كذر الرماد في العيون، وتغطية عين الشمس بالغربال.
اجتهد في نصحهم وارشادهم وتوجيههم، ولكن لا تسمح لهم بأن يقنعون لتقطع ذيلك، وتحطم أحلامك وتنسف طموحاتك. لا تترك لهم فرصة لينالوا منك، فغدا لن تجدهم بجانبك، بل سيضحكون عليك كما ضحكوا على أنفسهم من قبل.
اعلم ان كل الناجحين والمتميزين كانوا مختلفين، في طريقة تفكيرهم، في سلوكهم، في أفعالهم. كانوا لا يشبهون غيرهم، ولا يقلدون ما يفعله معظم الناس، فمعظم الناس متشائمون، متخاذلون، يائسون وأحياء ميتون.
أنت مختلف عنهم، أنت لا تستسلم، ولا تيأس، ولا تعترف بالهزيمة، كلامهم يشعل فيك الحماس، ويوقد نار الشغف بداخلك، ويجعلك أكثر قوة وصلابة واصرارا وعزيمة. من يضحك اخيرا يضحك كثيرا، والعبرة بالخواتيم.
بقلم: مالك سوالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.