0
الخيارات الثلاثة

الخيارات الثلاثة

حين نتحدث عن شخص يريد أن يبدأ في الاعتماد على نفسه، فهو بين ثلاثة خيارات لا رابع لهم:


أولا: الوظيفة
خلاصة اكثر من 20سنة دراسة إما شهادة تعمل بها او شهادة تعلقها في غرفتك وتعمل في اي وظيفة اخرى لا علاقة لها بكل السنوات التي وهبتها للدراسة النظامية. فان عملت بشهادتك، فتوقع مرتبا زهيدا بسب ضعف خبرتك لا يكاد يغطي مصروفك الشهري. توقع روتينا مملا فكل يوم تقوم تقريبا بنفس الاشياء. توقع مديرا غبيا ينتظر زلتك بفارغ الصبر ليصب عليك جام غضبه وحقده الطبقي. توقع حفرة يحفرها لك زميلك حتى لا تتفوق عليه بل ستجد بعضهم يسعى لطردك نهائيا. توقع خصومات وعقوبات مالية عندما تغيب عن عملك او عندما تتاخر. توقع طردا تعسفيا، توقع استغلالا، توقع ذلة توقع سنوات طويلة من العمل ونكرانا لكل تضحياتك مع المؤسسة. توقع تورطا في قرض السيارة والمنزل، توقع سنوات طويلة من السداد والحرمان، توقع تقاعدا بمرتب زهيد، توقع حياة رتيبة جافة وفاشلة، توقع ديونا وهموما، توقع بل تأكد بأن الوظيفة هي عبودية القرن الواحد والعشرين.


ثانيا: المشروع التقليدي
رأس المال اولا، وكما نعلم جميعا فالرأس موجود والحمد لله، فأين المال؟ قرض، او سلفة او مساعدة من الاسرة او “تحويشة العمر” بعد سنوات طويلة من الوظيفة والتقشف والادخار. ثم ماذا؟ الفكرة، المكان، الخبرة، المنافسة والمخاطرة كلها عوامل مهمة جدا لنجاح مشروعك. فان توفرت جميعها، فهل تتوقع تغطية راس مالك قبل مرور سنتين على الاقل؟ نعم، انت بحاجة لفترة تتراوح من 2 الى 5 سنوات لاسترداد راس مالك وبداية تحقيق الارباح. ستعمل تلك السنوات فقط من اجل تغطية ديونك وليس من اجل تحقيق الارباح. مشروع تقليدي بكل مافيه من مخاطرة ومنافسة فهو افضل بكثير من الخيار الاول، فهو عمل حر مهما تعبت فيه فانت تعمل في رزقك ومن اجل نجاحك لا في رزق غيرك ومن اجل نجاح غيرك.


ثالثا: التسويق التشاركي
هل تتوقع ان اتحدث عن الكمال في هذا المجال؟ لا، فلن اسمح لنفسي بتضليلك. التسويق التشاركي مهنة، وتخصص، ومجال جديد يجهله اغلب الناس، سيعارضونك وسيستهزؤون به وبك، ستلقى الرفض والاحباط من اقرب الناس اليك، ستنتظر من سنتين الى ثلاث سنوات لتبدأ في جني الثمار. ستتعرض للاحراج والتوبيخ، ستشك في امرك وستشعر بالرغبة في الاستسلام، ستجد اعذارا كثيرة لكي لا تواصل. ولكن كلما صار معك شيء من كل ماسبق فاجب على هذه الاسئلة بصدق:
1- هل تعمل حرا ام انك تحت رحمة غيرك؟
2- هل خاطرت براس مال كبير تخشى خسارته؟
3- هل انت مطالب للتفرغ من اول يوم؟
4- هل نجح غيرك قبلك ام انت اولهم؟
5- هل النجاح يرتبط بحظك ام بجهدك؟
6- هل يمكن طردك تعسفيا؟
7- هل تمارس نشاطات روتينية مملة؟
8- هل تستمتع عندما تحقق ولو دولارا واحدا ؟
9- هل تستمتع عندما ينضم معك ولو شخص واحد؟
10- هل هنالك آفاق كبيرة في عملك؟
11- هل ترى مستقبلا مشرقا في نجاحك؟
12- هل ستنجح لوحدك ام سينجح معك غيرك؟
13- هل تشعر بانك في كل مرة تتعلم شيئا جديدا؟
14- هل تقابل الناس وتتواصل معهم وتعيش حياة اجتماعية متميزة؟
15- هل قارنت هذه الخيارات الثلاثة واخترت وبصورة حاسمة ونهائية ذلك الخيار الذي يغنيك عن كل ما سبقه؟

بقلم: مالك سوالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *